كيفية زراعة الثمار في البيوت المحمية

  • البيوت المحمية هي ابتكار حديث وفعّال في مجال الزراعة، تستخدمه الشركات والأشخاص لتحقيق أفضل نتائج مالية وزراعية، وهو يتلخص في أنه عبارة عن خيام بأحجام ضخمة قد تكون مصنوعة من البلاستيك وقد تكون مدعمة ببعض أعواد الألوميتال أو الزجاجية أو غيرها، كما تتعدد أنواعها وأشكالها وأحجامها، وحيث أن مجال الزراعة من المجالات الأساسية لاقتصاد أي دولة فإنه قد تم الاتجاه إلى الاستثمار في مشاريع بيوت محمية، خاصةً وأنها تحقق ميزة وجود الثمار المختلفة على مدار العام.
  • لماذا البيوت المحمية؟
  • يتجه العديد من المستثمرين في كافة بلاد العالم إلى الاستثمار وتحقيق الربح من خلال إنشاء العديد من البيوت المحمية لتحقيق عدة مزايا، ومنها:
  • 1-احتياج الناس للطعام والشراب
  • لا يستغني الفرد عن الطعام والشراب طوال حياته، لذلك يتجه التجار الماهرون إلى طرق التصنيع والزراعة والتجارة في الأغذية والمشروبات المتنوعة والمتعددة والمختلفة والتي أصبح لها في هذا العصر الكثير والكثير من طرق التصنيع والتغليف والإضافات والإبداعات المختلفة، ولـمّا كانت الزراعة هي من عصب الاقتصاد للبلاد واحتياج الناس إلى الحضروات والفواكه لا ينقطع فقد تم اتجاه المستثمرون إليها، ولكن بطرق حديثة عن طريق البيوت المحمية لتتضاعف المحاصيل وتزداد الأرباح.
  • 2-توقيت المحاصيل
  • لا شك أنه منذ القِدم، ونحن نعلم أن هناك خضروات وفواكه موسمية يرتبط وجودها بالشتاء أو الصيف، ولكن هذه المشاريع والتي يطلق عليها بيوت محمية وأحيانًا (صوبات) تحقق ميزة في توقيت زراعتها، فعن طريق أساليب فنية حديثة يمكن أن تُهيئ لاستقبال وزراعة الثمار المتعددة في أي وقت من السنة عن طريق تدفئة أوتكييف للبيت المحمي بشكل عام، ومن خلال ذلك يتم توفير الظروف المناخية الملائمة لمراعاة النباتات والثمار.
  • 3-زيادة ناتج المحصول
  • أثبتت الدراسات أن مشاريع البيوت المحمية تُزيد من كميات الثمار المنتجة وذلك لما تتمتع به من عملية الإنغلاق والذي لا يسمح بتسرب غاز ثاني أكسيد الكربون والذي له أهمية كبيرة في عملية التمثيل الضوئي للنبات، كما أن البحوث والاستراتيجيات التقنية الحديثة والمتطورة في مجال الزراعة قد تقدمت في هذا المجال، فيتابع ويشرف على إنتاج الزروع والثمار المختصين الزراعيين مدعومين بوسائل التكنولوجيا الحديثة.
  • 4-الحدّ من استخدام المياه
  • فالمياه من خلال هذه الزراعة لا تستخدم بكمية كبيرة نظرًا لطريقة الريّ بالتنقيط، كما أن الاحتباس المناخي الذي تتعرض له الزروع يقلل من عملية التبخر، ثم تساعد هذه البيئة المغلقة على تكاثف المياه التي تبخرت ثم تعود مياه مرةً أخرى ثم يتم استخدامها في الري.
  • 5-التكلفة المتوسطة
  • فليست التكلفة تُشكل عائق كبير في تنفيذ هذه المشاريع وبالأخص البلاستيكية منها، لا سيما في الدول النامية التي تستحث الخُطى للحاق بركب التقدم الاقتصادي وخاصةً الزراعي منه.
  • 6-التقلبات المناخية
  • تقف البيوت المحمية حائط صدّ في سبيل تقلبات المناخ من الرياح العاتية والعواصف الترابية والتي قد تضرّ بالنبات في حالة زراعته خارج هذه البيوت، فهي تُمثل له عنصر أمان مناخي.
  • بعض أنواع البيوت المحمية
  • تتعدد أنواعها وأشكالها وأحجامها ومنها على سبيل المثال:
  • * البلاستيكية
  • وهي أكثرها شهرة وجودة وأقلها تكلفة، ويتم صنعها من البلاستيك، اما الغطاء فيتم صنعه من البولي ايثيلين، أو البولي فينل كلورايد، أو الفيبر جلاس.
  • * الزجاجية
  • وتساهم في حماية النباتات الضعيفة نسبيًا من حرارة المناخ وبرودته، وتُصنع الهياكل الداخلية لها من الخشب أو الألمونيوم أو الحديد، وتُغطى من الخارج بالزجاج على أشكال نصف دائرية.
  • إعتبارات هامة
  • عند القيام بمشروع البيوت المحمية يجب أن يؤخذ في الاعتبار:
  • * الموقع
  • يجب أن يكون قريب من مصادر المياه، ويجب أن يتوفر فيه طرق يسيرة لنقل المحاصيل.
  • * مصدات الرياح
  • يجب أن تتوفر فيها مصدات الرياح، وإن لم يحدث يجب أن تُحاط بشبك بولي ايثيلين لتوفير الهواء.
  • * جودة التربة
  • يجب أن تكون التربة جيدة الصرف لسهولة الزراعة.
 
أعلى